العلاج النفسي والجسدى للترامادول

خمسة مراحل لعلاج الترامادول تجمع العلاج النفسي والجسدي

سنعرض فى مقالنا هذا خمسة مراحل لعلاج الترامادول نفسيا وجسديا ولكن دعونا نتفق فى اول الامر ان الترامادول كان ولايزال علاج مهم ضد معضم الامراض المزمنة واشهرها السرطان وامراض العظام اى انه ليس عقار ادمانى ولكن طريقة استخدامنا له هى التى حولته من علاج قوى ومطلوب الى عقار مذموم ومعيب ومجرم

نعم الترامادول عقار طبي ومسكن شديد وحديثا يواجه المريض الحقيقى للترامادول مشكلة كبيرة فى العثور عليه، قد تصل إلى تهديد صحته، خاصة أن جميع البدائل الأخرى لا تؤدى الى نفس النتائج

اعراض شائعة نلاحظ من خلالها ان تعاطى الترامادول تحول لادمان

الشعور بالبهجة الزائدة عن الحد، غياب شعوره الدائم بالاكتئاب، زيادة إفراز العرق، التشوش فى الرؤية، ارتفاع معدل الصوت أثناء الحديث، عدم الرغبة فى النوم على الرغم من شعوره بالإجهاد الزائد، الهلوسة ببعض الكلمات غير المفهومة وفى غير محلها.

مدمن الترامادول يصيبه الإمساك وصعوبة التبرز فور تعاطيه الجرعة، فى حين يصاب بالإسهال فور انسحاب الجرعة من الجسم، كذلك قد يشعر باضطرابات متناقضة فى المعدة تختلف من حالة لأخرى، كالشعور بالنهم الشديد للطعام، أو الشعور بضعف شديد فى الشهية يصاحبها نحافة مرضية.

يعانى من الاكتئاب والرغبة فى العزلة فى حالة فقدان الجرعة التى تعاطاها لمفعولها تدريجيا، إضافة إلى شعوره بالعصبية والانفعال وسهولة الاستثارة بانسحاب الجرعة، وعلى النقيض يشعر بالهدوء والاسترخاء الشديد بمجرد تعاطيها.

علاج الترامادول ينبغى ان يكون نفسيا وجسديا ويمر بعدة مراحل نذكرها بايجاز :

 

المرحلة الاولي لعلاج الترامادول التفكير واتخاذ القرار

وهى ما قبل التفكير وفيها يكون المدمن لا يفكر ولا يريد أن يفكر فى أخطار الإدمان، ولم ولن يفكر فى العلاج من المخدرات. وفى هذه المرحلة يكون المدمن سلبيا ولا يوجد لديه أى دوافع فى الإقلاع عن الإدمان وعليه فإن العلاج الرئيسى هو دفع المريض للتفكير فى الإقلاع عن المخدرات وزيادة الوعى بخطورة حالته وضرورة التفكير فى الإقلاع.

أو بمعنى آخر أن الغرض الرئيسى هو كسر حالة الجمود والالتهاء بالمخدرات. أما فى مرحلة التفكير فى التغيير فهنا يبدأ يفكر فى التغيير ولكن لم يحدد متى وكيف يبدأ فى ذلك ويكون العلاج الرئيسى هو دفع المريض إلى اتخاذ القرار وتدعيمه فى تنفيذه.

وفى مرحلة اتخاذ القرار يجب أن يكون العلاج هو تدعيم المريض فى الاستمرار فى العلاج وتحمل متاعب الأعراض الانسحابية. وفى المرحلة التالية يجب دعم المريض المستمر حتى لا تنتكس الحالة ويعود للمخدرات مرة أخرى. أ

المرحلة الثانية لعلاج الترامادول هى سحب المخدر من الجسد

وهى مرحلة سحب المخدر من الجسم وهى مرحلة تتراوح من 4 أيام : 15 يوما حسب الجرعة المستخدمة فى السابق ومدة استخدام المخدرات. وبالنسبة لإدمان الترامادول فإن معظم الحالات يمكن علاجها فى المنزل ولكن فى بعض الحالات يقد يستلزم الأمر دخول مستشفى علاج الادمان للسيطرة على الأعراض الانسحابية، ويتم علاج هذه المرحلة بوقفة فجأة مع إعطاء المريض بعض الأدوية التى تخفف من الأعراض الانسحابية مثل العقاقير التى تساعد على النوم (باستخدام مضادات الاكتئاب أو الذهان ويفضل عدم استخدام المهدئات الصغرى حتى لا يحدث إدمان عليها) ويمكن إعطاء بعض من المسكنات التى تعمل دون التأثير على المخ مثل الفولتارين أو الكيتوبروفين.

المرحلة الثالثة لعلاج ادمان الترامادول مرحلة التشجيع وزيادة الدافعية

وهى للاستمرار على العلاج و عدم العودة للمخدرات، وتتم هذه المرحلة بواسطة دكتور علاج ادمان أو الأخصائى النفسى ويكون وقتها بعد الانتهاء مباشرة من مرحلة التطهير من السموم.

المرحلة الرابعة للتخلص من الترامادول “مرحلة العلاج السلوكى والمعرفى

لتغيير المعتقدات والأفكار الخاطئة المتعلقة باستخدام المخدرات والنظرة تجاه النفس والمجتمع. وكذلك يتم علاج الاضطرابات النفسية، التى قد تكون سببا فى الإدمان مثل الاكتئاب والقلق.

المرحلة الخامسة هى العلاج النفسي لمدمن الترامادول

كما أن العلاج النفسى قد يتم من خلال جلسات العلاج الفردى أو الجماعى وبمعاونة المجموعات المعاونة، التى تتكون من مجموعة من الأشخاص سابقى الإدمان ولكنهم أقلعوا عنها الآن وفيها يتم تبادل الخبرات وتقديم الدعم للأشخاص الآخرين وحديثى الإقلاع عن المخدرات.

المصدر

http://freedom-program.com/tramadol-treatment-is-it-psychologically-or-physically

Advertisements