أهمية وجود قنوات اتصال مع الأبناء

أهمية وجود قنوات اتصال مع الأبناء :

إن أهم ركن من أركان الوقاية من المخدرات هو وجود قنوات الاتصال مع الأبناء وذلك من خلال حديث الأهل في كل مشاكلهم حتى إذا كانت ممارستهم لحياتهم أثناء المراهقة طيبة.

الاستماع للأبناء:

يحتاج الأبناء من الآباء للاستماع إليهم وإعطائهم الانتباه الكامل للاستماع لأفكارهم ومعتقداتهم ووجهات نظرهم … والاستماع ليس مجرد الاتصال فقط بل الفهم لكل هذه الأفكار والحديث إليهم بمستوى فهمهم، بل وتحمل انفعالاتهم وغضبهم وعدائهم أحيانا بدون أن يؤدي ذلك إلى فقدهم لحب الآباء لهم..

 

الاستجابة السليمة :

إن الحديث عادة ما يتطرق إلى موضوع المخدرات، وعلى الآباء البعد عن الحديث الذي قد يحمل معنى الإكثار من إعطاء النصح وانتقاد الأبناء والاستخفاف بعقولهم. فإن هذه الطرق قد تفقد النشء الثقة والحوار مع الآباء..

 

حسن الاستماع للأبناء :

إن حسن الاستماع إلى الأبناء يؤدي إلى تشجيعهم وازدياد ثقتهم في أنفسهم ومن مقومات حسن الاستماع للأبناء …

* إعادة صياغة سؤال الابن حتى يعلم الابن أن الأب قد فهم السؤال وأعطاه أهميته.

* راقب تعبيرات وجه طفلك وحركات جسمه حتى تعلم هل هو صادق في حديثه أم لا ..

* أعط أبناءك الدعم غير اللغوي من خلال ابتسامة له أو الربت على ظهره أو كتفيه، أو بنظرة العين له..

* استخدم نبرات صوت مناسبة للرد على سؤاله وتجنب أن تكون ساخرا منه أو أن تفرض عليه رأيك واجابتك..

Advertisements

حتى لا تدع اولادك فريسة للادمان

* تعلم قدر استطاعتك طبيعة المخدرات وضررها وتأثيرها على أجهزة الجسم المختلفة.

* تحدث مع أبنائك عن خطورة المخدرات واسألهم عما يعلموه عنها حتى تصحح لهم معلوماتهم الخاطئة عنها .

* كن صبورا مع أبنائك وأحسن الاستماع إليهم والرد على أسئلتهم .

* كن قدوة طيبة لأبنائك وحافظ على تماسك أسرتك …وكن (أبا وأما) ومتعاطفا مع شريك عمرك ولا تجعل الخلافات الأسرية تنفر الأبناء منك.

* الالتزام بالتعاليم الدينية والفروض والسنن والنوافل وغرس هذه القيم في أبنائك يعطيهم مناعة طيبه.

* وضع قواعد سلوكية وعقوبات تطبق على من يخرج عنها من أبنائك .

* علم أبنائك الفطنة والاعتماد على النفس وكيف يتعاملون مع أصدقاء السوء.

* تذكر أن تكون هادئ الطباع وحاسما في تحدثك مع أبنائك عن المخدرات وتجنب أن تضعهم في موقف التحقيق وأخذ الاعتراف منهم بالقوة وبدلا من ذلك راقب سلوكهم وقوم انحرافاتهم ولا تهملها ولا تؤجل البحث عن سببها.

* شجع أبناءك على مزاولة الرياضة وعلى تعلم الهوايات مثل النجارة والرسم والنحت والصيد . إن أى هواية يتعلمها طفلك هي وقاية له حيث إن الإشباع الذي يجده من الإجادة فيها سوف يغنيه عن البحث عن الإشباع في المخدرات .

* شارك جيرانك وأهل منطقتك في وضع برامج الحصانة اللازمة لأبنائكم ولا تترك بؤرة توزيع مخدرات قريبة منك بدون الإصرار على الخلاص منها…

الرياضة والهوايات المفيدة تساعد على وقاية الشباب من خطر الإدمان

الرياضة والهوايات المفيدة تساعد على وقاية الشباب من خطر الإدمان

إننا نحتاج إلى تشجيع أبنائنا على أنشطة أخرى مثل الهوايات والرياضة ، ان ذلك يساعد على وقايتهم من الإدمان ويساعدهم في الأيام الأولى على التوقف ،وإذا لم يكن لابنك هواية ورياضة فأعطه الوقت والمحاولة للبحث عن شيء يميل إليه يجعله ينشغل عن التفكير في المخدرات ويجعله أكثر بعدا عنها .

إنهم يحتاجون لنشاط جماعي مع الأسرة من زيارات للأهل ورحلات مع الأسرة والذهاب للمساجد وأماكن العبادة وأن يكون أهم شيء عندك هو قضاء وقت كاف معهم.

إننا نحتاج إلى نشاط وقائي مشترك بين الأسرة والهياكل الاجتماعية المحيطة مثل النوادي والجمعيات الخيرية والنشاط الذي يهتم بالكشف عن أماكن التعاطي …وأن نبذل جهدا لجعل الاتجار بالمخدرات حول مسكنك ليس سهلا بل ومحفوفا بالخطر حتى يبتعد مروجو المخدرات عن أسرتك.

ماذا تعمل إذا شككت أن ابنك مدمن ؟

 ماذا تعمل إذا شككت أن ابنك مدمن ؟

إذا حدث وملأ الشك قلبك أو علمت ان أحد أبنائك يتعاطي المخدرات فتحدث معه مباشرة في هذه المشكلة ، وعن اهتمامك بها وسبب هلعك عند علمك بها لما لها من آثار صحية ونفسية وعصبية خطيرة ولتحريم الله لها، وكن معه متفهما للأسباب التي سوف يذكرها لمشكلته ، ولكن كن حازما في ضرورة الانتهاء منها ووقوفك بجانبه في تخطي هذه المشكلة وحاول عدم أهانته حتى لا يتحول إلى الإنكار والدفاع عن نفسه ورفضه للمساعدة ، حيث إن غضبك سوف يشغله عن حزمك واهتمامك بصلاحه كذلك حاول استخدام الأحاديث التي لا تؤدي إلى تحوله للدفاع والإنكار ورفض المساعدة لذلك تجنب :

* الأحاديث الساخرة التي تلحق به العار .

* الأحاديث السلبية مثل ( أنا عارف من زمان انك بتشرب ومش عايز اتكلم معاك)

* أحاديث الضعف مثل ( أنت مش حاسس انك بتؤذيني وتجرحني لما بتأخذ المخدرات..)

* أحاديث لوم النفس ( دى غلطتي علشان ماربتكش كويس) .

بدلا من ذلك كن حازما وأظهر له أن استمرار ذلك مستحيل ولن ترضاه وكن عطوفا في إظهار وقوفك بجانبه حتى ينتهي من هذه الكارثة …وأعطه الكثير من وقتك لتحميه من نفسه ومن تجار المخدرات وأصدقاء السوء الذين يسعون خلفه وبخاصة أصدقاءه الذين يعطونه كثيرا من الوقت … حيث إن انقطاعه فجأة عن هؤلاء الأصدقاء الذين صاحبوه سنوات طويلة صعب عليه، لذلك كن صديقا حتى يتجاوز هذه المرحلة …وابحث عن أصدقائه الذين تركوه بسبب تعاطيه المخدرات ليصاحبوه مرة أخرى. إن منعه من الخروج من المنزل إلا بصحبتك سوف يتيح لك الوقت للتعمق في فهم مشاكله. إننا نحتاج حتى لمنعه من الاتصال تليفونيا بأصدقائه وأن نظهر له أن ذلك حبا منا ومساعدة له على عبور فترة الانقطاع الأولى.

كما يحتاج الأمر إلى الاتصال بأهل أصدقاء السوء زملاء الإدمان لتوضيح خطورة تركهم لأبنائهم بدون علاج من الادمان واطلب منهم مساعدتك في إنجاح خطة علاج ابنك.

ستة طرق للاقلاع عن التدخين

احدث طرق الاقلاع عن التدخين

احدث طرق الاقلاع عن التدخين

نسمع كل يوم عن العلكات والوسائل الأخرى التي تساعد على الإقلاع عن التدخين، ولكن هل تعلم أنه يمكنك القيام بذلك عن طريق اتباع بعض الخطوات أو الخدع البسيطة والتي لا تتطلب أي مجهود؟

 

 1) مضغ النعناع

يُعطي المنثول الموجود بالنعناع شعوراً بأن الفم نظيف ومنتعش وهو ما يعطي للمخ إشارة خادعة بعدم الرغبة في هذا الكم من الدخان الساخن، لذا عليك حمل النعناع إلى أي مكان.

2) تناول الماء

 عندما تشتد الرغبة في الحصول على سيجار، عليك القيام بتناول كوب من الماء ببطء شديد، وعن ذلك تقول مكافحة الإدمان بنيويورك “سوزان غايل”: “يجرف الماء الرغبة في التدخين ويجرف معه في نفس الوقت كل السموم الناتجة عن التدخين”، كما تقول إن الرغبة في التدخين لا تدم أكثر من 15 دقيقة. وتستطرد: “بحلول الوقت الذي ينتهي فيه كوب الماء، فأنت تشتت نفسك وتقضي على رغبتك في التدخين”.

 

3) مضغ العلكة

يقول الخبراء إن نكهة العلكة تجعل الفم منتعشاً وتجعل الرغبة في التدخين أقل إلحاحاً، بالإضافة إلى أن فعل المضغ في حد ذاته يخفف الرغبة في التحريك الشفوي، كما يجعل الفم مشغولاً. يقوم العديد من المدخنين بمضغ علكة النيكوتين كتعويض للتدخين، لكن الخبراء ينصحون بالعلكة الخالية من السكر وبنكهة النعناع.

 

4) العنب الأحمر والبنفسجي

لا يساعد مضغ العنب وحده على التخفيف من الرغبة في التدخين، بل تعمل المواد الكيميائية الطبيعية ومضادات الأكسدة الموجودة بالعنب على القضاء على هذه الرغبة.

 

5) استخدم التقويم (المفكرة)

عند اتخاذ قرار الإقلاع عن التدخين، يجب وضع جدول زمني لا يقل عن 21 يوماً حتى تتمكن من الإقلاع النهائي، وكما يقول الخبراء، فإن الأيام الأولى للإقلاع عن التدخين أو أي نوع من الإدمان هي الأصعب على الإطلاق. بعد مرور هذه الأيام الأولى تضعف الرغبة في التدخين، ثم بعد ذلك تطول الفترات التي لا تأتيك بها الرغبة، وهكذا. لذا عليك بعمل تقويم لكي تضع علامة أمام اليوم الذي يمر دون أن تدخن فيه.

6) لصقة النيكوتين

على الرغم من رفض الكثير من الخبراء لاستخدام بدائل النيكوتين لأنها لا تقضي على الرغبة الفيزيائية في التدخين، لكنهم يرون أنها ضرورية في بعض الحالات لما لها من تأثير علاجي نفسي على مدمني التدخين، وهناك ثلاثة أنواع من لاصق النيكوتين والعلكة بمستويات مختلفة. على المدخن الشره (الذي يدخن أكثر من 25 سيغار باليوم) أن يستخدم النسخة الأقوى، والمدخن الأقل شراهة (أقل من 7 سيغار في اليوم) عليه استخدام النسخة الأضعف.

الحشيش ملك المخدرات

الحشيش


ادمان الحشيش أكثر مادة مخُدرة تستخدم على مستوى العالم، حسب تقارير منظمة الصحة العالمية و الهيئات العالمية المنبثقة عن الأمم المتحدة والخاصة بمكافحة المخدرات، فهو شائع الإنتشار بين قطاع كبير من الشباب، خاصةً المراهقين و أيضاً البالغين في أعمار مختلفة
وقد ظهر في الستينيات من القرن الماضي واستخدم الحشيش كموضة بين صفوف الشباب المعارضين للرأسمالية في دول أوروبا الغربية والولايات المتحدة الأمريكية، حتى أصبح تدخين الحشيش يُعتبر نوعاً من الكفاح ضد الرأسمالية..! وقاد هذه الموجه فنانون كبار مثل فرق الغناء الهيبيه.

مادة الحشيش

تُزرع في مناطق معروفة في العالم، حيث يتم استخدام أوراق الحشيش المعروف باسم الماريجوانا، عن طريق لف الاوراق وتدخينها، وهذه العادة مُنتشرة بين قطاع كبير من الشباب، حتى أنه في بعض الدول مثل هولندا مسموح بتدخين الماريجوانا في محلات خاصة بهذا المخدر
أما زهرة الحشيش أو ثمرة الحشيش فإنه يتم تصنيعها بطرق متقدمة لتُنتج مادة تشبه الطين اللين، وكذلك يُعصر الحشيش (ثمرة الحشيش) حيث يستخرج منه زيت الحشيش ويُستخدم في أغراضٍ كثيرة، ومن استخداماته علاج للشعر، ولكن طبعا سعره مرتفع.

الحشيش المُصنع

والذي يُستخدم للتدخين وهو أكثر أنواع الحشيش استخداماً حيث يتم خلطه مع التبغ و يتم تدخينه عن طريق لفه مع السجاير أو مع الشيشة والحشيش ليس كما يظن الناس بأنه ليس له أضرار و أنه لا يُدمن عليه .. فهذا خطأ شائع حتى بين المتعلمين والمثقفين، حيث يرّوج البعض بأن الحشيش يُساعد على الإبداع ويوسع الخيال مما يدفع بعض الذين يكتبون و يُبدعون بتدخين الحشيش وهذه أيضاً شائعة غير صحيحة.
فالحشيش مادة مخدرة تؤثر على الدماغ بشكل كبير و تعاطي الحشيش لسنواتٍ طويلة يؤدي إلى ضمور في الدماغ و إضرار بالوظائف العقلية للمدمن عليه.

وإضافة للأضرار الصحية للحشيش فإن له مضاراً اجتماعية لا تُحصى ، فغالباً ما يجتمع الأشخاص الذين يتعاطون الحشيش في عزلة عن المجتمع لكي يتسنى لهم الاستمتاع بهذا المخدر الضار.

و كذلك للحشيش اضرار مادية فهو مُكلف على من يتعاطاه نظراً لارتفاع سعره،والذين يتعاطون الحشيش يدفعون مبالغ كبيرة من نظير شراء هذا المخدر.

وللآسف الشديد فأن هذا المخدر انتشر بين الشباب فتيان وفتيات.. ومن الظاهر للعيان أن الحشيش أصبح مادة سهل الحصول عليها و يتعاطاها الشباب بنسب مُرتفعة تزداد كل يوم.

 و لكن هل للحشيش اسماء أخرى غير هذا الإسم ؟

ـ نعم هناك أسماء أخرى للحشيش منها :

الإسم العلمي : كانابيس ساتيفا

يانج ـ جاجاني في الهند .

ـ أجا ـ في جنوب أفريقيا .

ماريجوانا ـ ماريونا ـ في أمريكا .

وعموماً فان له عشرات الأسماء .

والشعور الذي يحسه المدمن على الحشيش..

ـ يقول المتعاطون للمخدرات : إن المرء بعد أخذه جرعة من المخدر يشعر

بنشوة وسعادة غامرة . ناسي أو متناسي أن تلك السعادة لا تدوم سوى

لحظات معدودة .

وبعدها يعود الضعف والخمول ، ومن ثمَّ يحاول معاودة الكرَّة وذلك بتكرار جرعات

مضاعفة للحصول على نشاط آخر أو نشوة أخرى ،

وهكذا حتى يحصل التسمم الذي قد يودي بحياته بين آونة وأخرى .

والأعراض العضوية التي يسببها الحشيش وغيره من المخدرات للمدمن عليها :

1ـ فقدان السيطرة على حركات الأيدي والأرجل ، وسر ذلك أن هناك إشارات تصل من الأطراف إلى المخ ، ومن المخ إشارات تصل إلى الأطراف لتنظم حركتها ..

والذي يحدث فعلاً في حالة المدمن أن الإشارات لا تصل للمخ

أو تصل إليه بطريقة غير صحيحة وهكذا يفقد المخ السيطرة على

حركة الأطراف وعدم تقدير المسافات وتكون النتيجة إيقاع المدمن بالضرر لنفسه بإرتكاب

حوادث سببها عدم دقة الحركة .

2ـ انعدام قدرة المدمن على التركيز في التفكير ، كما أنه يفقد القدرة على تمييز المكان والزمان.

3ـ ازدياد حساسية المدمن لكثير من الأصوات والاضواء، بل ويُصاب احيانا بكثير من التخيلات والهلاوس السمعية والبصرية.
 و تعاطي الحشيش المزمن :

ـ يؤدي إلى زيادة نبضات القلب وانقباض الصدر ، وصداع وتقلص العضلات ، وبرودة الأطراف ، وتقلصات في الامعاء ، وجفاف في الفم ، وانخفاض ضغط الدم ، وعطش شديد ، وضعف في التوازن الحركي والجسمي وطنين في الأذن ، وإحمرار العين ، وهزال الجسم ، واسوداد في الوجه .

ويظهر لدى متعاطي الحشيش اضطرابات في الجهاز الهضمي تؤدي إلى سوء الهضم ، وفقدان الشهية والإسهال أو الإمساك ، فضلاً عن ضعف وتقلص المعدة وانقباضها ، الأمر الذي يؤدي إلى شلل حركتها .

وقد تبّين أن تعاطي الحشيش بكميات متوسطة ، يكون كافياً لكي يحدث خمولاً في مراكز المخ العصبية المتعلقة بالحواس الخمس ، ومناطق الحس بالمخ وخاصة مايتعلق منها بالزمن والمسافات ، الأمر الذي يجعل متعاطيا لحشيش مبالغاً في تقديره للوقت الذي استنفذه وللمسافة التي قطعها ..

 

أما  ادمان الحشيش بكميات كبيرة فيسبب الهلوسة ، والإسهال ، والرجفة والاكتئاب ، والقلق ، وطنين الأذن ، وتدهور الحالة الصحية وفقدان الشهية …

وجدير بالذكر أن تعاطي الحشيش يؤدي إلى ضعف القدرة الجنسية ، وأن مايشعر به متعاطي المخدر من متعة ما هو طبعا إلا وليد التخيلات التي يمر بها أثناء حالة الهلوسة التي يكون عليها…

الكوكايين

الكوكايين:

عرف نبات الكوكا الذي يستخرج منه الكوكايين في أميركا الجنوبية منذ أكثر من ألفي عام، وينتشر استعماله لدى هنود الأنكا ، وفي عام 1860 تمكن العالم ألفريد نيمان من عزل المادة الفعالة في نبات الكوكا،

ومنذ ذلك الحين زاد انتشاره على نطاق عالمي، وبدأ استعماله في صناعة الأدوية نظراً لتأثيره المنشط على الجهاز العصبي المركزي ، وقد استخدم بكثرة في المشروبات الترويحية وبخاصة الكوكاكولا ، لكنه أُستبعد من تركيبتها عام 1903 ، وروجت له بقوة شركات صناعة الأدوية وكثرت الدعايات التي كانت تؤكد على أن تأثيره لا يزيد على القهوة والشاي   ومن أشهر الأطباء الذين روجوا لهذا النبات الطبيب الصيدلي الفرنسي أنجلو ماريان، واستخدمته تلك الشركات في أكثر من 15 منتجاً من منتجاتها..
وانعكس التاريخ الطويل لزراعة الكوكا في أميركا اللاتينية على طرق مكافحته فأصبحت هناك إمبراطوريات ضخمة -تنتشر في البيرو وكولومبيا والبرازيل- لتهريبه إلى دول العالم، وتمثل السوق الأميركية أكبر مستهلك لهذا المخدر في العالم..

الكراك:

الكراك هو الكوكايين المقطر بالتكسير ، وقد سمي بالكراك لأن رواسب بيكربونات الصوديوم الموجودة في الصخريات تحدث فرقعة عند التدخين

وعند تعاطيه يتم امتصاصه في الدم بسرعة ويصل إلى مخ المتعاطي في ثواني قليلة … لذا أصبح أكثر المخدرات إحداثاً للإدمان وسبباً للموت .

ويحتوي الكراك على تركيز عالي جدا من الكوكايين يتراوح بين 75 إلى90%.

وتدخين الكراك من أسرع الطرق في إدمان الكوكايين وتأثيرها أسرع وتوصل تركيزا عاليا من الكوكايين وبسرعة فائقة إلى الدم(يبدأ تأثيره خلال 10 إلى 15 ثانية فقط). ولكنها تستمر لفترة أقصر من الكوكايين حيث لا تتعدى فترة الشعور بالبهجة أكثر من 5 إلى 10 دقائق فقط.

القات:

القات شجرة معمرة يتراوح ارتفاعها ما بين متر إلى مترين ، و تزرع في اليمن والقرن الأفريقي وأفغانستان وأواسط آسيا..

واختلف الباحثون في تحديد أول منطقة ظهرت بها هذه الشجرة، فبينما يرى البعض أن أول ظهور لها كان في تركستان وأفغانستان يرى البعض الآخر أن الموطن الأصلي لها يرجع إلى الحبشة ..

عرفتها اليمن والحبشة في القرن الرابع عشر الميلادي، حيث أشار المقريزي إلى وجود “.. شجرة لا تثمر فواكه في أرض الحبشة تسمى بالقات، حيث يقوم السكان بمضغ أوراقها الخضراء الصغيرة التي تنشط الذاكرة وتذكر الإنسان بما هو منسي، كما تضعف الشهية والنوم..”

وقد انتشرت عادة مضغ القات في اليمن والصومال ، وتعمقت في المجتمع وارتبطت بعادات أجتماعية خاصة في الأفراح والمآتم وتمضية أوقات الفراغ ، مما يجعل من مكافحتها مهمة صعبة .